المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

عضوة المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان: آمنة خضرو

291

حان وقت ألحرية للقائد عبدالله أوجلان

رغم كل ألمطالبات وألمناشدات
ألتي تنتطلق من كافة أنحاء ألعالم عامة ومناطق كوردستان وشمال وشرق سوريا خاصة تستمر ألعزلة على ألقائد عبدالله أوجلان
مرة أخرى تواصل ألسلطات التركية بفرض سياساتها ألقذرة بحق القائد عبدالله أوجلان
ولقد أعلنت أنها شددت ألعزلة لمدة ستة أشهر بفرض عقوبة أنضباطية أخرى
وهذه ألقرارات تأتي تحت غطاء دولي للأنظمة ألرأسمالية ألعالمية ألتي كان لها ألدور ألاكبر في تنفيذ ألمؤامرة ألدولية بحق ألقائد عبدالله أوجلان

وأهم مطامحها كانت ضرب ألمشروع ألكوردي
وأنهاءه بأسر جسد ألقائد
وتلك ألخطة ألتي أجتمعت عليها جميع ألأنظمة ألاستبدادية وعلى هذا ألاساس كلف الميت التركي بهذه ألمهمة لعرقلة ألمشروع ألديمقراطي وأنهاء حزب ألعمال ألكوردستاني
وأبادة ألثورة ألكوردية
بهذه ألتكتيكات أحيكت ألمؤامرة ألدولية
تم أختطاف ألقائد
أمام مرآى ألعالم

وبعد هذه ألعملية ألأستخباراتية
جاء ألرد ألمباشر بأخذ تدابير جذرية وفعالة لأستمرارية ألمقاومة ألأسطورية ألتي تقودها قيادات حزب ألعمال ألكوردستاني
لمتابعة مسيرة ألنضال بكافة ألساحات
وأنتفاضة ألشعوب ألتي ألتفت حول ألقضية ألكوردية وألمقاومة من أجل رفع كل حالات ألظلم عن ألشعب ألكوردي وألمطالبة بحرية ألقائد
وهذه ألمقاومة ألتاريخية
ألتي أطلقها ألقائد أستمرت بقيادة حكيمة وشعب يطالب بحرية قائده ووطنه
وعلى عكس ماأرادت ألحكومة ألتركية في تكبيل دور ألقائد بأسر جسده
أطلق ألقائد مقاومة العصر التاريخية أبتكر طرق ووسائل في أستمرارية ألمقاومة بسبل متنوعة أجهضت كل ألمكائد ألتي خططت لها بدقة لتقضي على قضية الشعوب في تحقيق مطالبه ألمشروعة في ألوصل إلى بناء أمة ديمقراطية لكل ألشعوب
وكانت نهاية لبداية فولاذية تحدت كل العقبات والمحيطات بنشر فكر وفلسفة جديدة
تخطت أحرفه كل من أراد ألوقوف أمام ألحرية وألعدالة وألمساواة
بفكر ديمقراطي حر يواكب العصر بكل تفاصيله
وأتخذ من جميع ألقضايا مخارج وتحليلات لكل ألقضايا ألعالقة وأزاماتها في ألشرق ألأوسط وألعالم حيث وضع تحت مجهره كل ألحلول ألأستراتيجية
وأصبحت تلك الجزيرة ألأنفرادية منارة يقتدي بها كل من ثار ضد الظلم والعبودية
ألفكر ولفلسفة ألتي أطلقها ألقائد كانت منفس لكل الشعوب
وكلما زادت السلطات التركية هيمنتها أزاد ألقائد أصرار بأطلاق ألمبادرات لكافة ألحلول
حتى أصبح نبراس لكافة ألاحرار

ترتفع ألاصوات وتناشد لأيقاف هذه ألأنتهاكات ألوحشية بحق ألمفكر وألفيلسوف عبدالله أوجلان
كفى للتجريد ألممنهج ألذي ينافي كل ألاعراف وألمواثيق ألدولية ألتي أقرت بها ألأمم ألمتحدة بحق ألسجناء
ويجب على منظمات حقوق ألأنسان
ولجنة مناهضة ألتعذيب “CpT ” ألتدخل ألسريع لأنهاء هذه ألأنتهاكات ألتي طال آمدها
وأتخاذ قرارات رادعة بحق ألسلطات ألتركية
لهذه ألوحشية ألتي تنتهجها
ألشعوب تنادي وتطالب بحرية قائدها ويجب أحترام مطالب ألشعوب

ألحرية للقائد عبدالله أوجلان ولكل ألمعتقلين السياسيين

آمنة خضرو