المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

قام اتحاد الكادحين بحلب بقراءة بيان عن العزلة المفروضة على القائد عبد الله اوجلان.

174

باسم اتحاد الكادحين – حلب
بيان الى الراي العام
ان العزلة المفروضة على القائد الاممي عبد الله اوجلان والتجريد المتخذ بحقه هو خرق لقانون الدولي وحقوق الانسان حيث يمنع القائد من لقاء المحامية واهله رغم المطالبات المتكررة من محامي القائد بلقائه وان دل على شيء فهو يدل على خلق فوضى خلاقة بين الامم ونشوء حروب وصراعات تخدم مصلحة الذهنية الشوفينية والانظمة الدكتاتورية المتسلطة على رقاب شعوب المضطهدة والمحرومة من كافة حقوقها بالحرية والعدالة والمساواة والديمقراطية والتي تتخذ من حرية المرأة اساساً لنضالها.
وان تدخل حكومة اردوغان الارهابي في شؤون الدول الاقليمية وخاصة سوريا وتهديداته اليومية وهجماته على جنوب كردستان وشنكال ومناطق شمال وشرق سوريا والتي تهدف الى احتلال المزيد من اراضي وكسر ارادة الشعب الكردي وشعوب المنطقة من خلال السعي للقضاء على مقاومة المتمثلة بقوات الدفاع الشعبي (HPG) وقوات سوريا الديمقراطية (قسد) واستخدامها كافة الصنوف الاسلحة ومنها المحرمة دوليا.
وان اندحار الجيش التركي الطوراني امام مقاومات الكريلا في زاب وآفشين ومتينا ولطالما لم تحقق اهداف الجيش التركي بعملياتها العسكرية بدء بتهديداتها الهجومية لشمال وشرق سوريا.
ونشير ان استمرار سياسة النظام التركي لن يثنينا عن النضال والسير في نهج وطريق ثورة الامة الديمقراطية لتخلص الشعوب من الانظمة الدكتاتورية.
ونحن اتحاد الكادحين حلب نحمل النظام التركي المسؤولية عن صحة القائد و أننا نناشد المنظمات الانسانية و الدولية و لجنة مناهضة التعذيب ( C.P.T.) و جميع الديمقراطيين و الاحرار بممارسة الضغط على النظام التركي و حمله على احترام حقوق الانسان و المواثيق الدولية من اجل السماح القائد بالاتصال بمحاميه و اهله .
وأننا نستنكر الصمت الدولي حيال ممارسة النظام التركي بالتغيير الديمغرافي لمناطقنا وارتكابه جرائم حرب بحق المدنيين وعدم محاسبته ووضع حد لسياساته الاستبدادية بحق كافة المناضلين وبحق القائد عبد الله اوجلان.

لا حياة بدون القائد
والحرية للقائد أبو
ولجميع المعتقلين السياسيين
18\6\2022