المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

انطلاق رحلة الحرية

53

انطلقت “رحلة الحرية” وبدأت الشبيبة الكردستانية بمسيرة حرية ضد المؤامرة الدولية في مدينة مانهايم، وخلال المسيرة ألقيت رسالة “لن ننتظر أحد من أجل الحرية، سنحصل عليها بأنفسنا”.

بدأت الشبيبة الكردستانية في مدينة مانهايم الألمانية في الذكرى السنوية للمؤامرة الدولية ضد القائد عبدالله أوجلان، بـ “رحلة الحرية” التي ستستمر لمدة أسبوع.

https://cdn.iframe.ly/5geXyvA

وبدأت المسيرة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الشهداء، وتحدثت ساريا أتاش، عضوة مجلس حركة الشبيبة الثورية، في الفعالية، وأوضحت بأن نموذج القائد عبدالله أوجلان هو الرد الأكبر ضد المؤامرة.

وأوضحت أتاش أن الدولة الألمانية تجرم الشعب الكردي بشكل ممنهج، وقالت: “في الآونة الأخيرة، ولاية بادن فورتمبيرغ في ألمانيا، وخاصة ولاية مانهايم ومدينتها، أرادت من خلال قرارات خارجة عن القانون إزالة صور القائد أوجلان ومنعت رفعها، وكشبيبة كردية، ندين بشدة هذا القرار، وهذا يدل على أن الدولة الألمانية لعبت أيضاً دوراً مهماً بشكل ملموس في المؤامرة الدولية، لا يمكن حظر أفكار وآراء القائد أوجلان، لأن أفكاره وآرائه منتشرة في جميع أنحاء العالم”.

بعد الانتهاء من البيان، رددت الشبيبة شعارات “يعيش القائد أوجلان”، “لا حياة بدون القائد “، “تعيش مقاومة الكريلا”.

“الحرية تتحقق بالمقاومة”

وأكد الناشطون أن حرية عبدالله أوجلان لا يمكن أن تتحقق إلا بالمقاومة، وقيل: “يجب أن تنتهي الإبادة الثقافية والجسدية بحق الشعب الكردي، ولا ينبغي تأمل حرية الشعب الكردي من أي شخص، وعلينا استعادة الحرية بأنفسنا”.