المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

4 أشهر وحناجر العالم تصدح بحرية القائد عبد الله أوجلان

68

تستمر فعاليات الحملة العالمية من أجل حرية القائد عبد الله أوجلان، حول العالم، وارتفعت وتيرتها في الشهر الرابع، بالتزامن مع اقتراب السنوية الـ 25 للمؤامرة الدولية.

4 أشهر وحناجر العالم تصدح بحرية القائد عبد الله أوجلان

انطلقت في 10 تشرين الأول 2023، حملة عالمية تحت شعار “الحرية لعبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية”. في 74 مركزاً حول العالم. 

وفي إطار الحملة المستمرة منذ 4 أشهر، أقيمت نشاطات عديدة ومسيرات ومظاهرات واحتجاجات وفعاليات إضراب عن الطعام، وندوات وورش عمل وكونفرانسات ومؤتمرات، وبرنامج لقراءة كتب القائد عبد الله أوجلان، حول العالم في قارات آسيا وأوروبا وأمريكا الجنوبية وأمريكا الشمالية وأفريقيا.

وفيما يلي حصيلة الأنشطة التي نظمت خلال الأشهر الـ 4 الماضية:

شمال كردستان وتركيا

* 28 تشرين الأول 2023، أصدر 78 صحفياً وفناناً وكاتباً وسياسياً ومثقفاً بياناً “الدعوة من أجل السلام”، في إسطنبول. وطالب البيان بإنهاء العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان وحل القضية الكردية بطريقة ديمقراطية.

* 29 تشرين الثاني 2023، أصدرت 172 منظمة ومؤسسة، بينها منظمات مجتمع مدني وأحزاب سياسية، في آمد، بياناً تحت شعار “دعوة بالحرية من الآن إلى المستقبل”، وتقدم الرئيسان المشتركان لحزب الشعب للمساواة والديمقراطية تولاي حاتيم أوغولاري وتونجر باكيرهان، وأعضاء البرلمان بطلب إلى وزارة العدل للقاء القائد عبد الله أوجلان.

 *من 18 إلى 19 تشرين الثاني 2023، أقيمت مسيرة كيملك في إسطنبول وآمد، بمشاركة عشرات الآلاف من الأشخاص، وعلى الرغم من كل العوائق والهجمات، خرجت المسيرة للمطالبة بالحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان والحل الديمقراطي للقضية الكردية.

* 27 تشرين الثاني 2023، بدأ السجناء في 106 سجون في شمال كردستان وتركيا إضراباً عن الطعام، مطالبين بالحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان. ومن أجل دعم أنشطة السجناء، بدأ أهالي السجناء فعاليات الوقفة الاحتجاجية في العديد من المدن، ومازالت مستمرة إلى اليوم.

* 29 تشرين الثاني 2023، ناشدت جمعية حقوق الإنسان وزارة العدل إرسال وفد إلى سجن إمرالي.

* 9 كانون الأول 2023، زار الوفد النسائي العالمي المكون من 7 أشخاص، من محامين وبرلمانيين وعلماء بيئة وممثلي منظمات المجتمع المدني من مختلف الدول الأوروبية تركيا، كما قدّم الوفد الذي زار محامي القائد عبد الله أوجلان تقريره بشأن نقص المعلومات من إمرالي ونظام العزلة إلى المنظمات الدولية مثل اللجنة الأوروبية لمناهضة العنف والأمم المتحدة ومجلس أوروبا.

* 7 كانون الثاني 2024، أعلن 564 شخصاً، بينهم كتّاب وفنانون ومثقفون، عبر بيان “لنكن صوتاً من أجل السلام” في آمد وإسطنبول، ودعا البيان إلى ضرورة إنهاء العزلة في إمرالي وفتح سبل الحوار.

* 16 كانون الثاني، أكدت الناشطة الفلينية Maria Krîstîna والسكرتيرة العامة لاتحاد المحامين وقوف الشعب الفليبيني إلى جانب الكرد، ودعمه لنضالهم من أجل حرية القائد عبد الله.

* 22 كانون الثاني، طالب 35 مكتباً ومنظمة حقوقية إلى جانب ألف و330 محامٍ ومحامية، وزارة العدل التركية باللقاء بالقائد عبد الله أوجلان.

* 1 شباط، انطلقت من وان وقارس، مسيرة الحرية المطالبة بالحرية الجسدية للقائد، تجوب إلى يومنا هذا، مدن ونواحي شمال كردستان، إلى جانب تنظيم مناوبات عدالة في هذه المدن والنواحي؛ للمطالبة بإنهاء العزلة بحق القائد عبد الله أوجلان.

* 4 شباط، أطلق مجلس الشبيبة في حزب DEM حملة “إرسال ألف رسالة إلى إمرالي”.

ويأتي ذلك، بالتزامن مع فرض الدولة التركية حظر تجول كلي في أغلب مدن ونواحي شمال كردستان.

إقليم شمال وشرق سوريا

* 14 تشرين الأول 2023، أعلنت المبادرة الشعبية لشمال وشرق سوريا وأعضاء الإدارة الذاتية الديمقراطية وإداريو وأعضاء المنظمات المدنية والاجتماعية والأحزاب السياسية وشيوخ العشائر الكردية والعربية ومؤتمر ستار والمنظمات النسوية والشبابية وحركة المجتمع الديمقراطي والآلاف من الأشخاص الانضمام إلى الحملة العالمية، تحت شعار “الحرية للقائد عبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية”.

* 14 تشرين الأول 2023، انضم 28 مثقفاً وفناناً وسياسياً وأكاديمياً عربياً إلى الحملة العالمية عبر بيان.

* 10 كانون الأول 2023، انعقد الكونفرانس الأول للمبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان في مقاطعة الرقة، تحت شعار “انتهاك القانون الدولي فيما يتعلق بقضية القائد عبد الله أوجلان والحق والعدالة”.

* 17 تشرين الأول 2023، افتتحت المبادرة الشعبية لشمال وشرق سوريا خيمة الاعتصام في مدينة قامشلو، ثم في مدينة الحسكة، وناحية عامودا، ومدينة ديرك، ومدينة الرقة، ومنبج، وكوباني، والطبقة، وناحية كركي لكي، والدرباسية، والهول، والشهباء وتل حميس.

* 11 كانون الأول 2023، بدأ أول إضراب مفتوح عن الطعام في مدينة ديرك بإشراف المبادرة الشعبية لشمال وشرق سوريا، ثم في قامشلو، وعامودا، وكركي لكي، وتل حميس، والهول، والشهباء، والحسكة، والطبقة، والدرباسية وكوباني.

* 14 تشرين الثاني 2023، بدأ تجمّع نساء زنوبيا ورشة عمل نسائية في مدينة الرقة، بمشاركة 250 مندوبة تحت شعار “بروح الأمة الديمقراطية نسير لتحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان”.

* 29 تشرين الثاني 2023، نظمت حركة الشبيبة الثورية السورية مسيرة طويلة لمسافة 100 كيلومتر خلال 3 أيام، انطلقت من ملعب 12 آذار في مدينة قامشلو إلى ديرك.

وفي بداية شهر كانون الأول 2023، أرسلت مبادرة المحامين السوريين لحماية القائد عبد الله أوجلان 1025 توقيعاً، جمعت من المحامين إلى منظمة العفو الدولية. كما وجهت المبادرة السورية لحرية القائد عبد الله أوجلان وبالتعاون مع مبادرة المحامين لحماية القائد عبد الله أوجلان، العديد من الرسائل إلى 11 منظمة دولية وعالمية، ودعت الرسالة تلك المنظمات إلى القيام بواجباتها حيال وضع القائد عبد الله أوجلان وتحقيق حريته الجسدية.

 * 9 كانون الثاني، أطلقت منصة المرأة البيئية حملة بيئية “في كل منزل شتلة وكل شتلة شجرة”، ضمن الحملة العالمية لتنظيم تدريبات حول علاقة المرأة – الطبيعة والمجتمع، وزراعة الأشجار في الأماكن التي استشهدت فيها النساء الطليعيات وستستمر حتى 4 نيسان.

 * 15 كانون الثاني، نظم اتحاد المرأة الشابة معرضاً لصور وكتب القائد عبد الله أوجلان تعريفاً بفكره.

 * 30 كانون الثاني، نظمت شاعرات وأديبات في الرقة ملتقى “الشعر والأدب يلتقيان على أمواج إمرالي”، حول حياة القائد عبد الله أوجلان.

واعتباراً من 1 شباط إلى 15 شباط، بالتزامن مع الحملة العالمية واقتراب السنوية 25 لمؤامرة الدولية، كثفت الفعاليات والنشاطات في المنطقة، حيث انطلقت في 1 شباط اجتماعات حول المؤامرة بمشاركة واسعة من تنظيمات المرأة والأحزاب السياسية ومؤسسات الإدارة الذاتية الديمقراطية، وستستمر الفعاليات المنددة بالمؤامرة الدولية والمطالبة بالحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان، في إقليم شمال وشرق سوريا، عبر فعاليات متنوعة كتنظيم كونفرانسات وندوات ومحاضرات وقراءة كتب القائد عبد الله أوجلان، ستبلغ ذروتها في 15 شباط بمسيرات ضخمة في مقاطعات إقليم شمال وشرق سوريا وفق المبادرة الشعبية.

جنوب كردستان

* 14 تشرين الأول 2023، شارك سياسيون وأكاديميون ومثقفون ونشطاء المجتمع المدني في الحملة العالمية من أجل الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان عبر بيان مشترك.

* 21 تشرين الأول 2023، أعلنت مؤسسات وهيئات شنكال والمكون العربي والمجتمع الإيزيدي، وحزب الحرية والديمقراطية الإيزيدي وحركة حرية المرأة الإيزيدية والحركات الشبابية، بمبادرة الإدارة الذاتية الديمقراطية لشنكال، عبير بيان مشترك الانضمام إلى الحملة العالمية. انضمامها إلى هذه لحملة.

* 22 تشرين الأول 2023، أعلن أهالي مخيم الشهيد رستم جودي (مخمور) ومجلس عشتار عن مشاركتهم في الحملة العالمية.

* 17 تشرين الأول 2023، انضمت رابطة المرأة الحرة في روجهلات كردستانKJAR) ) ومنظمة المرأة الحرة في كردستانRJAK) ) إلى الحملة العالمية.

* 28 تشرين الأول 2023، نظمت مسيرات حاشدة في إطار المبادرة في كل من شنكال، ومخيم مخمور في 28 تشرين الثاني، وفي مدينة السلمانية في 23 كانون الأول 2023.

* 5 كانون الثاني 2024، انطلقت حملة قراءة كتاب القائد عبد الله أوجلان في مدينة السليمانية.

* 19 كانون الثاني، بعثت اللجنة الدبلوماسية في حركة المرأة الإيزيديةTAJÊ) ) رسالة للجنة مناهضة التعذيب التابعة لمجلس أوروباCPT) ) للكشف عن وضع القائد عبد الله أوجلان.

* 28 كانون الثاني، أطلقت حركة حرية المرأة الإيزيديةTAJÊ) ) فعالية نصب الخيمة في مركز شنكال تحت شعار “لا يمكن لأحد حجب شمسنا”، لدعم حملة الحرية لعبد الله أوجلان.

العالم – أوروبا

* 10 تشرين الأول 2023، انضمت نقابة Unite The Union إلى الحملة العالمية، وهي إحدى أكبر النقابات في بريطانيا.

* 3 كانون الأول 2023، أقيمت فعالية “السلسلة البشرية” في مدينة لوزيرن بسويسرا.

* 10 كانون الأول 2023، أقام 160 مركزاً فعالية قراءة كتب القائد عبد الله أوجلان، تحت شعار “اليوم العالمي لقراءة كتب أوجلان”.

* 16 تشرين الأول، دعمت العديد من المنظمات التاميلية الحملة في مدينة تشيناي بالهند.

وفي مدينة مرسيليا الفرنسية، نظم شباب كُرد فعالية على متن سفينة للفت الانتباه إلى العزلة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان.

* 8 تشرين الثاني 2023، وبمناسبة ذكرى انتقال القائد عبد الله أوجلان إلى إيطاليا، عُقد مؤتمر صحفي في البرلمان الإيطالي بعنوان “الحقوق السياسية في تركيا وقضية عبد الله أوجلان”. وجرى خلال اللقاء التأكيد أنه يجب على إيطاليا الإيفاء بالتزاماتها برفع العزلة وتحقيق الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان.

* 11 و12 تشرين الثاني 2023، نظم أعضاء حركة الشباب الثوريTCŞ) ) والنساء الشابات المناضلات (TekoJIN) وحركات الشباب الأممية مسيرة في 13 مدينة أوروبية.

* 2 كانون الأول 2023، انطلق المؤتمر العالمي الأول للشباب في باريس بمشاركة 95 منظمة وحركة شبابية واستمر لمدة 3 أيام؛ وأعلن الشباب دعمهم للحملة.

وفي لوزان، افتتح مركز المجتمع الديمقراطي الكرديCDK) ) وأعضاء مجلس نساء لاجين في سان بطرسبرغ منصة أسبوعية للمعلومات، ويتم توزيع الكتب من خلالها.

بمناسبة رأس السنة، تم توزيع 20 ألف بطاقة بريدية على المنازل وأماكن العمل في إنكلترا.

وفي المكسيك، ناقش أعضاء تجمّع موخيريس كوليبري نموذج الكونفدرالية الديمقراطية، وقدموا أغنية شعبية لشعب أبيا يالا إلى القائد عبد الله أوجلان.

* 15 كانون الأول 2023، نصب مجلس المرأة وتجمّع الكرد الأحرارNav Berlîn) ) الخيم في ساحة بوتسدامربلاتز في برلين، من أجل القائد عبد الله أوجلان وتوزيع المنشورات.

* 15 كانون الأول 2023، بدأ اللاجئون الكرد محمد بيلكج، ومحمود جولر، وكوكهان دوغ باي، وولات كايا، ورمضان تكمن، وشكرو أوزتورك، ومراد شاهين إضراباً دورياً عن الطعام في سجن المهاجرين في مدينة خانتا باليونان.

* 16 كانون الاول 2023، خرجت مظاهرة “الشخص الواقف” في ساحة تراكاديرو بالعاصمة الفرنسية باريس، بدعوة من مركز المجتمع الكردي الديمقراطي DKTM)).

* 8 كانون الثاني 2024، انطلقت حملة في أوروبا لإرسال بطاقات بريدية إلى إمرالي.

* 13 كانون الثاني، نظم 21 مثقفاً وفناناً في فرنسا مؤتمراً ضمن الحملة العالمية، وجاءت تحت شعار “سنصبح صوت السلام في كردستان”.

* 21 كانون الثاني، خرجت المسيرة الطويلة من أجل حرية القائد اوجلان من باريس إلى مدينة كولن الألمانية، وتستمر لـ 25 يوماً بفعاليات متنوعة، منها توزيع آلاف المنشورات على الأهالي، وزار المشاركون الشركات والمؤسسات الفرنسية وقدموا لها معلومات عن عزلة القائد عبد الله أوجلان.

* 26 كانون الثاني، أكدت سكرتيرة KHRAG))، فضيلة محمد، أن الحملة التي انطلقت من أجل حرية نيلسون مانديلا عام 1980، انطلقت اليوم من أجل حرية القائد عبد الله أوجلان، والتضامن العالمي سيحقق الهدف الحملة.

* 4 شباط توجه آلاف الأشخاص بقيادة حركة الشبيبة الثوريةTCŞ) ) وحركة المرأة الشابة المناضلة (TekoJIN)  في مسيرة بمدينة دراغينيان الفرنسية إلى ألمانيا، التي ستنظم فيها مسيرة مركزية في أوروبا، في كولن الألمانية في 17 شباط، بالتزامن مع ذكرى السنوية للمؤامرة.

وفي التاسع من شباط، أطلقت المبادرة الشعبية لحرية القائد عبدالله أوجلان في شمال وشرق سوريا، حملةً لجمع التواقيع للمطالبة بالحرية الجسدية للقائد أوجلان، وستُرسل التواقيع إلى الأمم المتحدة.

وفي ذات اليوم والشهر، أصدر نشطاء فرنسيون بينهم صحفيون، فنانون، باحثون اجتماعيون وكتّاب إعلاناً لتسليط الضوء على العزلة المفروضة على القائد عبدالله أوجلان والمعتقلين السياسيين الكرد، وتناولت الصحيفة الفرنسية (L’Humanité) موضوع العزلة المفروضة على القائد أوجلان والمعتقلين السياسيين الكرد في تركيا وكردستان تحت عنوان “كردستان: مقيّدة بالنار”.