المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

وصف القائد عبد أوجلان

79

وصف القائد أوجلان في استشهاد الرفيق عكيد 🙁 في نوروز عام ١٩٨٦ ، وبقيادة القائد العظيم معصوم قورقماز ، وصل نضال التحرر الوطني إلى مرحلة كبيرة جداً ، وعلى الرغم من أنّ استشهاده شكّل خسارة كبيرة للنضال ولأبناء شعبنا أيضاً ، إلّا أنّ آمال العديد منهم لم تتحقق ، وعلى العكس من ذلك فقد تعاظمت المقاومة ، وبهذا الشكل اتّحدت وتلاحمت مقاومة السجون مع مقاومة الجبال ، وتمّ تسمية الأسبوع الواقع بين. ٢١ – ٢٨ آذار بأسبوع المقاومة ) .ليس بمقدور أي إنسان أن يكون قائداً لثورة إلا إذا امتلك روحاً تعكس مدى أصالة الشعب الذي خرج من رحمه، وعندما يكون الشعب ذو حضارة باسقة موغلة في القدم حينها سيكون أبناؤه من الذين يستطيعون أن يرسموا أسمائهم في صفحات التاريخ هكذا كان ابن باتمان شبل ميزوبوتاميا الذي روى بدمه الأحمر تراب كردستان، ورسم لون الشفق، والثورة، والحرية ووضع استراتيجية كيفية خلق الحياة من الموت.قد تكون الوسيلة الأولية للخروج من الأزمة الحالية هي التكثيف والاستمرارية في حركة الدفاع المشروع ،وتنظيمه إلى أن تقتنع القوى المتسببة في الاحتلال والعقم باستحالة استمرارها في الحرب الباطلة التي تشنها،وإلى أن تجذب إلى درب الحل الديمقراطي اللازم.

ع.أوجلان