المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

انطلاق المرحلة الثانية من حملة “الحرية للقائد عبد الله أوجلان”

392

دخلت حملة “الحرية لعبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية” التي انطلقت في الـ 10 من تشرين الأول عام 2023 على المستوى الدولي، مرحلتها الثانية.

عقدت التنظيمات الكردية والمجموعات اليسارية التركية وأصدقاء الشعب الكردي مؤتمراً صحفياً في مدينة كولن الألمانية، وأعلنت عن بدء المرحلة الثانية من حملة الحرية للقائد أوجلان.

https://cdn.iframe.ly/Hy3WiH7

وقد تم الإعلان عن المرحلة الأولى لحملة الـ 10 من تشرين الأول من قبل أصدقاء الشعب الكردي في أكثر من مائة مدينة من خلال لقاءات صحفية وفعاليات مختلفة.

ومنذ بداية الحملة، تُنظم الفعاليات والحملات بشكل مستمر، وإلى جانب ذلك تُنظم أيضاً المسيرات في إطار حملة “إرسال مائة ألف بطاقة” كما وتم إرسال البطاقات إلى إمرالي من كل مكان.

ونُظمت مسيرة كبيرة في كولن في سياق ذات الحملة، حيث بدأ السجناء بالإضراب عن الطعام في السجون، كما شاركت العوائل في فعاليات مناوبة العدالة.

وشارك في المؤتمر الصحفي، شخصيات من اسكتلندا والولايات المتحدة الأمريكية، وأعلن في المؤتمر أن المرحلة الثانية من الحملة بدأت في الأول من آذار وسوف تستمر حتى الأول من أيار، أيّ يوم العمال العالمي.

وتقرر في المؤتمر الصحفي الذي عقد باللغات الكردية والتركية والإنجليزية والألمانية، أن يتم الاحتفال بيوم 8 آذار (اليوم العالمي للمرأة الكادحة) ويوم 4 نيسان (عيد ميلاد القائد عبد الله أوجلان) ويوم الأول من أيار في سياق حملة الحرية.

وقيل في المؤتمر أيضاً إنه سيتم تنظيم مسيرات بمشاركة مئات الآلاف من الناس والمطالبة بحرية القائد عبد الله أوجلان وسيتم الضغط على دولة الاحتلال التركي لفتح أبواب إمرالي.

وقُدمت طلبات في المؤتمر الصحفي بإنهاء العزلة وإلغاء نظام التعذيب في إمرالي وإطلاق سراح القائد عبد الله أوجلان باعتباره المفاوض الرئيسي في حل القضية الكردية، بالإضافة إلى وضع حد لقمع الشعب الكردي.

وفي المرحلة الثانية من حملة الحرية، سيتم إطلاق فعاليات أمام مركز اللجنة الأوربية لمناهضة التعذيب التابعة لمجلس أوروبا.

وفي البيان الصحفي، وجهت دعوة إلى ألمانيا بالتحديد من أجل إنهاء تعاونها مع دولة الاحتلال التركي.