المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

منظومة المجتمع الكردستاني تدعو الكرد واصدقاؤهم للانضمام إلى مسيرة الحرية في كولن – تم التحديث

279

دعت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لمنظومة المجتمع الكردستاني (KCK) كافة الشعب الكردي وأصدقائهم المقيمين في أوروبا للانضمام إلى مسيرة كولن بتاريخ 17 شباط من أجل الحرية الجسدية للقائد عبد الله أوجلان.

نشرت الرئاسة المشتركة للمجلس التنفيذي لمنظومة المجتمع الكردستاني (KCK) بياناً كتابياً دعت فيه إلى المشاركة في مسيرة 17 شباط في مدينة كولن الألمانية. وقيل في نص البيان: “على شعبنا المقيمين في أوروبا إظهار وطنيتهم وولائهم للقائد آبو على أعلى مستوى من خلال المشاركة في المسيرة الكبيرة في كولن في يوم 17 شباط من الشهر الجاري”.

وجاء في نص بيان “KCK” ما يلي:

“انطلقت الحملة العالمية في 10 تشرين الأول 2023 بقيادة أصدقاء الشعب الكردي تحت شعار “الحرية للقائد عبد الله أوجلان، الحل السياسي للقضية الكردية”، وهذه الحملة التاريخية التي انطلقت في سنوية المؤامرة الدولية كانت تاريخية أيضاً من حيث نتائجها، لقد خلقت حملة الحرية نتائج ذات معنى ليس للشعب الكردي فحسب، بل للإنسانية جمعاء، ومنذ بداية المؤامرة الدولية، يحاول الشعب الكردي إيصال صوته إلى العالم أجمع، لقد أوصلت حملة الحرية شعبنا إلى الهدف الآتي وهو إن شعوب العالم ونسائها المضطهدات، الذين يبحثون عن الحرية والديمقراطية، قد وصلوا إلى أهدافهم التاريخية في حملة الحرية من خلال اكتساب الأفكار والتنظيم والفعاليات، لقد انقسمت الإنسانية في الفكر والفعاليات منذ أن تفككت الاشتراكية الحقيقية، وبفضل نظرية القائد آبو ونموذجه تم التغلب على هذا الوضع المنقسم إلى حدّ كبير، إن المشاركين في مسيرة الحرية من جميع أنحاء العالم ومن مختلف شرائح المجتمع يظهرون هذه الحقيقة بأقوالهم وأفعالهم، وعندما ننظر إلى هاتين النتيجتين التاريخيتين، يتبين لنا بوضوح أن حملة الحرية هي مرحلة تاريخية وتخلق نتائج تاريخية، وبهذا المعنى فإن حملة الحرية هي ميلاد فجر جديد للإنسانية جمعاء، نحن نشكر كل من ساهم في تحقيق هذه النتيجة وكل من قاد مسيرة الحرية التاريخية وكل الشعوب المضطهدة في العالم وكل النساء والشبيبة والعمال وعلماء البيئة والمثقفين وكل الشعوب من جميع أنحاء العالم على جهودهم المبذولة، ولا شك أن هذا النصر هو في المقام الأول انتصار لشعب كردستان الوطني، إن الشعب الكردي بولائه ونضاله الثابت تجاه القائد آبو زاد من أمل الإنسانية وعزز النضال من أجل المساواة والحرية والديمقراطية، لذا نهنئ بشكل خاص الشعب الوطني الكردستاني.  

حملة الحرية هي مرحلة تاريخية

كما تعد المرحلة التي نمر فيها مرحلة تاريخية وفي هذه المرحلة التاريخية عززت حملة الحرية نضال الشعب الذي يناضل من أجل المساواة والحرية والديمقراطية ضد القمع والهيمنة والعبودية، وفي مرحلة تعمق فيها الصراع والتناقضات بين قوى الحداثة الرأسمالية التي هي أعداء للإنسانية والطبيعة، ازدادت وحدة وتضامن قوى الحداثة الديمقراطية التي تناضل من أجل المساواة والحرية والديمقراطية، لذلك اجتمع الناس من جميع أنحاء العالم في مسيرة الحرية على أمل حياة جديدة وعالم حر خالٍّ من الاستغلال، ونحن نرى في ذلك تطوراً مهماً وتاريخياً ونعتقد أن الجميع يرى ويقيّم بهذه الطريقة، لقد حان الوقت لنقل هذه المرحلة التاريخية إلى مرحلة جديدة والارتقاء بها إلى مستوى أعلى، لقد أظهر شعبنا وجميع أصدقائهم هذا التصميم من خلال مسيرة كولن الكبيرة.

ستدخل مرحلة جديدة حيز التنفيذ مع مسيرة كولن الكبيرة

من خلال حملة الحرية تم إدراج العزلة المطلقة والمفروضة على القائد آبو والحرية الجسدية للقائد آبو وحل القضية الكردية على جدول الأعمال مرة أخرى، ونعتقد أن هذا الهدف قد تم تحقيقه من خلال الفعاليات التي تم القيام بها حتى الآن وستدخل مرحلة جديدة حيز التنفيذ مع مسيرة كولن الكبيرة، ومن هذه النقطة بالتحديد فصاعداً من المهم جداً أن يقام مسيرة كولن الكبيرة بالمستوى والجودة المحددة، إننا ندعو جميع أبناء شعبنا وأصدقائهم الذين يعيشون في أوروبا إلى الانضمام إلى المسيرة الكبيرة في مدينة كولن الألمانية في يوم 17 شباط من الشهر الجاري، وإظهار وطنيتهم وولائهم للقائد آبو على أعلى مستوى.