المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

16 طلباً كل شهر من أجل اللقاء بالقائد عبد الله أوجلان يقابلها الرفض

45

رفضت السلطات التركية 16 طلباً مقدماً من ذوي ومحاميي القائد عبد الله أوجلان للقاء به خلال كانون الثاني عام 2024.

16 طلباً كل شهر من أجل اللقاء بالقائد عبد الله أوجلان يقابلها الرفض

تستمر دولة الاحتلال التركي بفرض العزلة المشددة على القائد عبد الله أوجلان، منذ اعتقاله بمؤامرة دولية عام 1999، ومنذ 25 آذار 2021 لم تسمح لمحاميه وذويه باللقاء به، أو التحدث معه هاتفياً.

ومن أجل اللقاء بالقائد عبد الله أوجلان يقدّم محامو مكتب العصر الحقوقي، طلبين كل أسبوع إلى مكتب المدعي العام في مدينة بورصة التركية ومديرية سجن إمرالي. كما يقدّم ذووه أيضاً طلبين كل أسبوع، أي ما مجموعه 16 طلباً كل شهر، دون تلقي أي ردّ عليها، في إشارة إلى رفضها اللقاء به.

يشار إلى أن آخر لقاء جرى مع القائد من قبل محاميه ريزان ساريجا ونوروز أويسال في الـ 7 من آب 2019، فيما كان آخر تواصل له مع العالم الخارجي في 25 آذار 2021، خلال اتصال هاتفي مع شقيقه محمد أوجلان لـ 5 دقائق ثم قُطع الاتصال.

ويعتقل القائد عبد الله أوجلان منذ أكثر 24 عاماً في سجن جزيرة إمرالي، إثر مؤامرة دولية نفذتها قوى دولية وإقليمية، عام 1999

في العاصمة الكينية نيروبي، وسلمته إلى دولة الاحتلال التركي في 15 شباط من العام ذاته.

(ل م)