المبادرة السورية لحرية القائد عبدالله اوجلان

“لقد أدركنا حقيقتنا بفكر القائد لذا فنحن مدينون له”

126

أدانت مكونات مقاطعة قامشلو العزلة المشددة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، وقالت: “لقد أدركنا حقيقتنا بفضل فكر القائد، لذا فنحن مدينون له”.

تستمر العزلة المشددة المفروضة على القائد عبد الله أوجلان، ولا ترد عنه أي معلومات منذ أكثر من 28 شهراً، وكشف عضو المجلس التنفيذي لمنظومة المجتمع الكردستاني، صبري أوك، أن الدولة التركية قد سلمت للقائد أوجلان رسائل تهديد بدون اسم أو عنوان، وهو ما أدى إلى تصاعد السخط الشعبي حيال هذه الممارسات.

في استطلاع لوكالتنا ضمن مقاطعة قامشلو، أشارت المواطنة أمينة عواد، إلى أن فكر القائد عبد الله أوجلان قد أدى إلى تحرر المرأة، وقالت: “نحن النساء العربيات خاصة، أدركنا حقيقتنا وجوهرنا من خلال مشروع القائد عبد الله أوجلان، فالقائد أوجلان يناضل من أجل المساواة والوحدة والتضامن بين المكونات المختلفة، وسنبقى مدينين لقائدنا”.

وأدانت أمينة عواد العزلة المشددة المفروضة على القائد أوجلان ورسائل التهديد التي سلّمتها له دولة الاحتلال التركي، ودعت جميع المكونات إلى استمرار النضال في الساحات من أجل تحقيق حريته الجسدية. 

“العزلة مفروضة على الشعب الكردستاني بأسره”

وأشار المواطن الكردي مهدي موسى، إلى اعتقال القائد أوجلان منذ 24 عاماً، وأوضح أن حياته في خطر، قائلاً: “العزلة ليست مفروضة على القائد أوجلان فقط، بل على كردستان بأسرها”.

وعلّق موسى على قيام دولة الاحتلال التركي بتسليم رسائل تهديد للقائد، قائلاً: “بعد هذه الرسائل، فإن حياة القائد معرضة للخطر. على الجميع الخروج إلى الساحات والمطالبة بالحرية الجسدية للقائد”.

“رسائل التهديد لن تكسر إرادة القائد”

وذكر المواطن السرياني جورج يوسف، أن السريان جعلوا من أفكار القائد أوجلان أساساً وركيزة لحياتهم وقال: “اعتقال القائد أوجلان يعني اعتقال جميع الشعوب، لأن جميع المكونات مؤمنة بفكره وفلسفته”.

ومن أجل الكشف عن الوضع الصحي للقائد أوجلان، أضاف جورج يوسف: “ندعو كافة الشعوب إلى إدانة العزلة من خلال تنظيم الفعاليات، ونؤكد على أن رسائل التهديد لن تتمكن من كسر إرادة القائد يوماً”.